المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الأربعاء 22 نوفمبر 2017

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

06-21-2008 05:33 PM

التبيين لأخطاء بعض من كتب في الأنساب من المؤلفين // المقدمة //

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
إن الكتابة عن الأنساب لا تحتمل المجاملة على حساب التاريخ , وأن الضرورة تدعوا لكشف الزيف وحل ما أشكل على الناس وإزالة الغموض , فنحن ملزمون جميعاً بقول الحقيقة وتأكيد النسب مهما وضع أو شرف , ولا يستحي باحث أو عالم إذا سئل عما لا يعلم أن يقول , ان يقول لا أعلم ...
فأن الخوض في علم الأنساب يحتاج الى جهود مضنية ومضاعفة , ويتطلب التحلي بالصبر , ومطاولة الرفوف وسهر الليالي , ونكش الذاكرة حتى يتمكن الكاتب من إعطاء المعلومة الصحيحة بكل أمانة ودقة , وإننا إن شاء الله وبخطوة جريئة سنفند آراء واجتهادات باطلة لبعض الكتاب الذين يصرون على الأخذ بنصائح وأقوال جهال الأنساب , وتصبح كتاباتهم واهية كخيوط العنكبوت , وبكتاباتهم هذه ونتيجة لتخبطهم تاهت الأفكار في متاهات الوهم وإننا بعون الله تعالى نخطوا خطوات نحو الحقيقة , هذه الحقيقة التي قد لا يدانيها كثير من الذي يعرفون ويصمتون وانه لضعف ما بعده ضعف أن يعرف الإنسان الحقيقة ولا يقولها , ونستغفر الله من كل قول وكتابة صدرت من غاوٍ ضال لا يخشى من سماع الزور ومن انتحال الباطل
وان الذي يطلع على الكثير من كتب الأنساب الحديثة يراها مملوة بالأراجيف الموضوعة والخرافات المضحكة والقصص الخيالية المختلقة , وإن واضعها ليعلم حقيقتها ويعرف واقعها , غير أنه ألف كتابه لهذا الوجيه أو لذاك الثري , فينال ما يرضي رغباته ولا يهمه أن يُسخط الحق , ولا يخشى الله في ركوب الباطل وتسلق البهتان , فأصبحت تلك الأراجيف حقائق يدافع عنها بجدية
ولا يركن الشك إليها .
لكن في العمل والبحث العلمي بين متون الكتب ورفوف المكتبات والى الاستناد على المراجع والوثائق , انكشفت أمامنا مزالق الأقلام فتهاوت شخصيات كتهاوي الشهب وخفتت أضواء كخفوت البراكين , فنقول من كان على يقين فليمضِ على يقينه على بركة الله لأن اليقين لا يدفع بالشك وعلى قدر معرفتنا بصعوبة اختراق جدار مبني على مصالح ذاتية وأهداف خاصة ....
إلا أننا عزمنا وتوكلنا على الله أن نقف أمام تلك الجدران المبنية على تراب , وأنه ستهدها الحقائق والأدلة وما يسلط عليها من أضواء وما يكشف من أسماء وهمية خلقت ولفقت لمصالح الدنيا وملذاتها
ايها السادة الأشراف :
ان سلمنا واهملنا مثل اولئك الكتبة فمع مرور الزمن ومضي عقود تصبح كتاباتهم ومشجراتهم مراجع يعتمد البعض عليها حتى يدخل في هذا النسب من ليس له نسب . ولا يبالي بقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم :
( لعن الله من دخل فينا بلا نسب ولعن الله من خرج منا بلا سبب ))
وتصبح التداخلات واقعة لا محالة وتذهب مصداقية الأنساب ضحية لأطماع أولئك الكتبة .
لذا عزمنا وتوكلنا على الله الحي الذي لا يموت أن نبين أخطاء ما يقع في أيدينا من المؤلفات سواء من الكتب أو المشجرات .
وسنحاول أن نجعل بعون الله هذا الموضوع حلقات متسلسلة , في كل منها نذكر ونوضح الهفوات وزلات الأقلام الموجودة في بعض كتب النسب القديمة والحديثة وبعض المشجرات علماً , أننا نلاحظ بأن كتب الانساب القديمة كانت قليلة الأخطاء إذا ما قورنت بكتب الانساب الحديثة .
وحسبنا الله ونعم الوكيل .



لجنة تحقيق الأنساب // المجمع العالمي لأنساب آل البيت //

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1231


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


لجنة تحقيق الأنساب
تقييم
3.39/10 (79 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت