المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

06-09-2008 10:52 AM

الجعافرة

الجعافرة من قبائل العرب، تنتسب إلى جعفر الطيار المعروف أيضا بذي الجناحين بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي.

ينتسب الجعافرة لعبد الله بن جعفر الطيار، الذي أنجب الكثير من الأبناء حتى أنافوا على العشرين و لكن لم يعقب منهم إلا أربعة هم:

1) علي الزينبي، و أمه هي زينب بنت علي أمير المؤمنين بن أبي طالب، ر. و فيه البيت لجلال قدر أمه عن سائر اخوته.

2) معاوية بن عبد الله بن جعفر.

3) إسماعيل بن عبد الله بن جعفر.

4) إسحاق بن عبد الله بن جعفر.

على إنه يلاحظ أن الجعافرة نسل جعفر الطيار يطلق عليهم الجعافرة الطيارين تمييزا لهم عن بني عمومتهم نسل جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين الشهيد بن علي أمير المؤمنين بن أبي طالب، و الذي يطلق عليهم الجعافرة الصادقيين. وهناك من الجعافرة الذين يسكنون الحجاز ويملكون في خيبر, وقد دخلوا حلف مع قبيلة ولد سليمان من عنزة منذ عهد قديم كما ورد ذلك في كتاب البدو الذي يقول:

جعافرة ولد سليمان: (ماكس فرايهير فون اوبنهايم 1939م, كتاب \"البدو\" الجزء الثاني من صفحة 498 إلى صفحة 499. مؤسسة غوتا. ألمانيا).

يتألف ولد سليمان من أجزاء مختلفة جدا. نذكر منهم أولا الجعافرة الذين ينتسبون إلى جعفر بن أبي طالب, ابن عم النبي محمد, اذ ان هؤلاء الجعفريين (بني جعفر) كانوا في العصور الوسطى منتشرين في منطقة الحجاز وبالتحديد خيبر. وفي القرن العاشر الميلادي كانوا يملكون واحة (ذو) المروة الموجودة عند مصب وادي الجزل في وادي الحمض. وفي وقت لاحق واحة خيبر. لكن قبيلة عنزة ضغطوا عليهم جدا هنا إلى درجة أنهم كانوا يقدمون لهم جزءا من محصول التمر خوة, لا بل انهم قبلوا بأن يحكمهم رجل من عنزة. صحيح أنهم قتلوا هذا الرجل دون عقاب لكنهم لم يستطيعوا التخلص من دفع الخوة. بناء على ذلك فليس مجرد خاطرة من بوركهاردت عندما يربط (ص309 وما بعدها) بين جعافرة الحجاز الذين تحالفوا مع عنزة, وقبيلة بدوية مصرية تحمل الاسم نفسه ولم تزل توجد حتى اليوم بقايا منها في محافظة القنا, اذ ان هؤلاء الجعافرة المصريين يعيدون شجرة نسبهم, حسبما يقول المؤرخ القروسطي المقريزي إلى جعفر بن ابي طالب, وتقول حكاية قديمة انهم جاءوا عبر البحر إلى مصر العليا. يقابل الجعافرة ثلاث قبائل فرعية في ولد سليمان هي: السلمات, والغضاورة, والخمشة, يدمجها موزيل في قبيلة واحده يسميها السليمانيه(ربما ولد سليمان الاصليون؟).

تشكل بقية القبائل الفرعية مجموعة ثالثه تربطها علاقة ضعيفة مع المجموعتين الاخريين. في شجرة نسب عنزة يرد ذكر ولد سليمان تحت ضنا عبيد, ولكنهم ينسبون في سياق آخر إلى السلقا (عمارات). وكلا النسبين مبرر لان ولد سليمان موجودون عند جماعات الفدعان(ضنا عبيد) وعند جماعات السلقا على حد سواء. وتجد هذه العلاقه المتشابكه تعبيرا لها في التسمية, اذ ان ولد سليمان يسمون غالبا \"بشر\" وهو تعبير يشمل ضنا عبيد والعمارات.

بشر-ولدسليمان هم أقوى قبائل عنزة في وسط الجزيرة العربية, وحتى شمر تخشاهم. وبصرف النظر عن حصتهم في واحة خيبر, المستمدة من ملك الجعافرة فيها, الا وانهم يعتمدون كليا على تربية الماشية وبالتالي فان قطعان الابل التي يملكونها أكبر من قطعان الفقرا و ولد علي. وهم بين حرة وخيبر والطرف الجنوبي للنفود. مصدرهم المائي الرئيسي في الصيف هو بيضا نثيل(جنوب غرب حايل) حيث نشأت في الآونة الاخيرة هجرة, اي مستوطنة اخوان. في الخريف يقيمون عند بئر التليوثات إلى الغرب من مسما, ولهم في النفود قلبان الكواكبه, وفي الحرة موقع الماء \"بيج\".

تنحدر عائلة شيوخ ولد سليمان, آل عواجي, من الجعافرة(بوركهاردت). ولا نعرف شخصيات افرادية منهم الا منذ عام 1864م: الشيخ مشعل بن عسكر, والشيخ مشعان بن عسكر الذي كان يحكم ولد سليمان عام 1915م. وفي عام 1927م قيل لي ان الشيخ الحاكم هو بدر العواجي, ولكنني غير متأكد من صحة المعلومة. (ماكس فرايهير فون اوبنهايم 1939م, كتاب \"البدو\" الجزء الثاني من صفحة 498 إلى صفحة 499. مؤسسة غوتا. ألمانيا).


التوزيع


ينتشر الجعافرة الطيارين اليوم في الكثير من البلدان، فمنهم في مصر طائفة كبيرة العدد، سكنت من سمالوط إلى منفلوط شرقا و غربا، بصعيد مصر في محافظتي المنيا و أسيوط اليوم، و عرفت بلادهم هذه ببلاد قريش كما ذكر المقريزي في البيان و الإعراب، بل أن ديروط الشريف عرفت بهذه الإضافة، أي الشريف، نسبة إلى الأمير فخر الدين أبو النصر إسماعيل بن حصن الدولة فخر العرب ثعلب بن يعقوب بن مسلم بن أبي جميل دحية بن جعفر بن موسى بن إبراهيم بن إسماعيل بن جعفر الأمير بن إبراهيم الأعرابي بن أبو جعفر محمد الجواد بن علي الزينبي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي. كما أن للجعافرة الطيارين فروع في قوص و أخميم و أسوان بصعيد مصر.

و نزل منهم أبناء الحسن بن جعفر الأمير بن إبراهيم الأعرابي بن أبو جعفر محمد الجواد بن علي الزينبي ( و لقب بالزينبي لأن أمه هي السيدة زينب بنت علي أمير المؤمنين و السيدة فاطمة الزهراء بنت خاتم المرسلين، ص ) بن عبد الله بن جعفر، في نابلس و المنطقة المحيطة بها و منهم جعافرة نابلس، كما سكن بعض أبناء الحسن هذا في قرية السويط ببادية الشام و منها نزلوا مصر و نسبت إليهم الجعفرية (قرية) و التي تقع اليوم بمركز السنطة بمحافظة الغربية بمصر، و كان الموطن الأصلي لبني الحسن بن جعفر الأمير في وادي القرى، إلى أن وقعت الحرب بينهم و بين بني عمومتهم من السادة الحسينيين ( نسل الإمام الحسين الشهيد بن الإمام علي أمير المؤمنين، س )، الذين أخرجوهم هم و الكثير من الجعافرة الطيارين من حوالي المدينة المنورة و كان سبب في إنتشارهم في البلدان.

و قد رحل بعض الجعافرة الطيارين من مصر إلى بلاد المغرب و سكنوا في درعة و سجلماسة وهم من معقل بن موسى الهراج ويسمون بنو معقل.و إلى السودان و هم إمتداد لجعافرة أسوان بجنوب مصر.

و يوجد أيضا اليوم جعافرة في كل من إيران و العراق و غير ذلك من البلدان. و يوجد طائفة منهم في الكرك بالأردن قرب مؤته من اعمال الاردن حيث استشهد جدهم جعفر الطيار. بالاضافة إلى وجودهم في راكين و قصبة الكرك. وأيضا الجعافرة في اليمن حيث يتوزعون على مناطق كثيرة من اليمن .


المصادر

المقريزي: البيان و الإعراب عما بأرض مصر من الأعراب.
القلقشندي: نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب.
السيد مرتضى: الروض المعطار.
ابن خلدون: تاريخ ابن خلدون

تعليقات 2 | إهداء 5 | زيارات 28996


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#11 [إدارة المجمع العالمي لانساب آل البيت ]
1.06/5 (40 صوت)

06-25-2008 08:26 PM
نعم بارك الله فيك ايها السيد الشريف
ولسيدنا جعفر عقب ايضاً في الاحساء من المملكة العربية السعودية وهي عائلة متحضره عليمة كان لها الاثر البالغ في النهضة العلمية فبارك الله فيهم من ذرية ونفع بهم


ردود على إدارة المجمع العالمي لانساب آل البيت
[الشريف الجعفري] 08-13-2008 03:30 AM
انعم واكرم بالاشراف الجعافرة, ولكني قرات بان هناك اراء تقول ان الجعافرة الذين مع عنزة في خيبر يرجعون الى جعفر الصادق عليه السلام

[عبد الله العواجي] 08-28-2008 01:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للأضافة هم الجعافرة السليمانيين (ولد سليمان)وتم التحالف بين قبائل عنزة وهي الغضاورة و الخمشه وسموا جميعا ولد سليمان لأن الشيخة والرياسه كانت للجعافرة السليمانيينوالعواجيه من الجعافرة

United Kingdom [جعفري] 02-17-2009 02:39 AM
والنعم الجعافرة الاشراف, فنحن جعافرة وفي خيبر, ولا يوجد غيرنا يحمل هذا اللقب هناك, اما قبيلة عنزة فهي سورنا المنيع بعد الله سبحانه وتعالى,

Saudi Arabia [عبدالرحمن الطيار] 03-30-2009 02:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم ومن ذرية جعفر رضي الله عنه ابناء علي بن أحمد الطيار وتسكن مدينة الزلفي في المملكة العربية السعودية وتعود جذور هذه الأسرة إلى المدينة المنورة قبل 300 سنه خرجا منها جدنا علي علية رحمة الله وذريته منتشره في المملكة والخل

Morocco [الجعفري عبد الرحيم و أحمد] 04-07-2009 01:28 PM
شكراً أخي على هذه المعلومات
نحن من الجعافرة أوالجعفريين الذين جأو الى المغرب الى منطقة ذرعة وبالضبط إقليم أقا التابعة لعمالة طاطا بالجنوب الشرقي للمغرب وقد ترك لنا جدودنا وثائق تاريخية تؤكد نسبنا الى جعفر بن أبي طالب ونحن على صدد إنشاء موقع خاص بنا سند

United Kingdom [العواجي] 05-06-2009 08:37 AM
بارك الله فيك على هذا التوضيح, وفعلا الجعافرة في خيبر فرعان, الطيايرة ومفردهم الطيار, هم احفاد جعفر بن ابي طالب عليه السلام, والجعافرة العلي ولد سليمان احفاد على بن ابي طالب, وقد اشار المؤرخون الى حرب الظاهر بيبرس مع الجعافرة, وتم الاشارة الى انها بقيادة

Saudi Arabia [أحمد الطيار] 09-30-2009 10:06 AM
بدأ مؤلف الكتاب الكلام عن جعفر بن ابي طالب رضي الله عنه في الفصل الخامس من الكتاب وعن ابنائه .

في ص399 نقل المؤلف معلومات عن سلسلة ذرية جعفر بن ابي طالب من مخطوط تحفة المحبين في نسب الطيارين بدأت بذكر جعفر رضي الله عنه ثم ابنائه ثم ابناء عبدالله بن جعف

Morocco [الهلالي] 06-06-2010 11:22 PM
هناك فرع اخر لم يتحدث عنه احد من النسابون و هو عباس ابن عبد الله ابن جعفر من زينب الكبرى، لأن هناك الكثير من القبائل في المغرب الأقصى تنتسب له كقبيلو هلالة.


#94 Saudi Arabia [الباحث]
2.02/5 (31 صوت)

04-12-2009 09:14 PM
الطيايرة في عنزة هم شيوخ قبائل ولد علي ... وهناك علاقة خاصة تربطهم بالجعافرة من ولد سليمان من عنزة ...
وكان الطيار يرأس عموم قبائل عنزة لقرون عديدة ( من القرن الثاني الهجري حتى القرن العاشر الهجري ) قبل أن تتمدد قبائل عنزة في الجزيرة العربية وما جاورها ... ويراجع في هذا تاريخ ابن بسام وتاريخ ابن ربيعة وتاريخ الفاخري وتاريخ ابن عباد وتاريخ المقر يزي وغيرها من المراجع القديمة... وجميعها تناولت واشارت لتاريخ هذه الأسرة ...
ويطلق عى الطيار لقب ( ابو عنزة ) وكانت سيطرة هذه الأسرة ممتدة في الحجاز ووسط نجد حتى وقت قريب ... وورد ذكر هذا في المخطوطات المشار إليها ... كما كفلت حماية طريق الحج الشامي لمئات السنين
وكانت الحركة الحيوية لقبائل عنزة تقوم على معادلة المشاتي والمقايض ( ففي الشتاء تتراجع قبائل عنزة داخل الجزيرة العربية -الحجاز ونجد - ، وفي القيض تقيض وترعى ي بلاد الشام ، وهذا ما يفسر التزامن التاريخي لأحداث الطيار في بلاد الشام وفي نجد والحجاز في ذات الفترة
وقد تناولت العديد من المصادر هذا مثل دراسة الكتور السلامات والتي ذكر فيها :
وقد استطاعت قبيلة عنزة من خلال احد أمرائها أن يحكم مدينة دمشق ويحقق بين أهلها العدل والإنصاف وان يثور على الظلم والطغيان فيحكم عليه بالقتل من قبل الأستانة .
جاء في الصفحة : 172 في الجزء الثاني من مخطوط تاريخ ولاة دمشق ما يلي :
(( دخل محمد باشا الطيار دمشق سنة : 1067 وأحبه أهلها فما لبث أن استدعاه السلطان فاعترض الأهالي على عزله ، فألح عليه فسافر إليه ، ولم يكد يراه السلطان حتى أمر بقتله وولى مكانه متسلماً يٌسمى علم باشا الذي ما لبث أن أمر السلطان بقتله كذلك وتولى بعده قدري باشا )).

***
وجاء في الصفحة: 541 من مؤلف تاريخ دمشق ومن حكمها من الملوك والأمراء والرؤساء ما يلي :
(( ولي محمد باشا الطيار دمشق سنة 1067 هـ وأقام فيها (...) ولم يحدث في زمانه في دمشق شيء يذكر ثم جاء أمر عزله بتعيين مصطفى باشا )) .
***
وجاء في الصفحة : 99 من مؤلف : هؤلاء حكموا دمشق للأستاذ الدكتور سليمان المدني :
(( محمد الطيار تولى دمشق سنة 1067 هـ لمدة عام وتولى بعده الوالي مصطفى باشا )) .

***
وجاء في الصفحة : 5 من مخطوط الظاهرية : الصدور العظام في حوادث الأنام لولي الدين الدمشقي رقم : و 4682
(( ... وهؤلاء هم اشد نفوذا على العثمانيين والي البصرة الأمير البدوي راشد بن مغامس . ووالي جدة الأمير حسين الكردي وهذا قتله شريف مكة بركات بن يحيى . والأمير برسابوي المملوكي وهذا عينه السلطان العثماني سليم واليا على اليمن بعد أن ناصره والي عدن الأمير البدوي مرجان العامري . وكافل دمشق الشريف فهد ابن الطيار أمير عربان العنزة . وأمير الشوف فخر الدين المعني وأمير الكرد جان بولاد و... )).

***
وورد في الصفحة : 7 من المخطوط ذاته : (( واعترف العثمانيون بقوة أمراء البدو فأوقعوا الفتنة بينهم فحدث بطلب الأمير جان بولاد الجزية من أهل حلب وحماة وبيروت اصطدامه مع الأمير البدوي ابن الطيار في إطراف حماة الذي رفض لجان بولاد وصارت وقعة كبيرة على جان بولاد وابن معن الدرزي ... )) .

***
وجاء في الصفحة : 83 من كتاب العرب والعثمانيون للأستاذ الدكتور عبد الكريم رافق أستاذ كرسي تاريخ العرب الحديث والمعاصر في جامعة دمشق . نقلاً عن مخطوط ابن طولون أعلام الورى بمن ولي من الاتراك بدمشق الشام في الصفحة : 228-231.

(( وقد بدأ ثورات المماليك على العثمانيين الأمير جان بردي الغزالي والي دمشق سنة 1517م -1520م ... وكان قبلا يشغل منصب والي حماة المملوكي . وكان الغزالي منذ ولايته على الشام مغاليا في إظهار الولاء للعثمانيين ، فوطد الأمن في دمشق وخارجها وقاد حملة عسكرية ضد أمير البقاع البدوي ناصر الدين بن الحنش . فقتله في عام 1518م .بعد أن فشل السلطان سليم في ذلك . ... وبطش الغزالي ببعض الأمراء المحليين في نابلس وغيرها . وشن عدة حملات ضد بدو حوران وعجلون الذين تعرضوا لقافلة الحج .

و يُتابع أ.د. رافق في الصفحة : 84 :
.... وما أن علم الغزالي بموت السلطان سليم في 22 أيلول 1520م حتى اعلن الثورة على العثمانيين . فشرع بمحاصرة قلعة دمشق . ... واحتلها في 29 تشرين الأول ..... وفي محاولة لجمع المؤيدين أعاد الغزالي آل الحنش إلى حكم البقاع ... وأعلن الغزالي نفسه سلطانا ولقب بالملك لأشرف .
... وقد حدثت عدة ثورات للبدو في بلاد الشام ومصر في أعقاب الفتح العثماني ..... خلال الصراع بين البدو والسلطات العثمانية .. وقد اعتمدت الدولة على الزعماء المتنفذين من بدو وأعيان . ... فلم يكن من السهل القضاء على تمرد البدو وظلت هذه المشكلة شوكة في جنب حكام المدن طيلة الحكم العثماني .واضطر ولاة دمشق شراء البدو بالمال حين لم يمكنهم اخضاعهم بالقوة . وذلك لضمان سلامة قافلة الحج وعرف هذا المال بالصر ....
ولم يقتصر خطر البدو في بلاد الشام على طريق الحج بل تعداه إلى مناطق الريف وضواحي المدن . وقد قام بدو آل علي في عام 1526 باعتداء على منطقة المرج في ضواحي دمشق . وخرج والي الشام لطفي باشا وقاتلهم واعدم اثنين من زعمائهم ولكن هذا العنف لم يقضي على تمرد هؤلاء البدو ..

***
وقد جاء في الأوراق : 14 ب / 15 ب من مخطوط برلين لإبن جمعة ، (المحفوظ في مدينة برلين )
برقم: 418 / 9785 - WE II .

((..... وشهدت الإدارة المركزية في استنبول من جديد ، فترة قوة ونشاط في النصف الثاني من القرن السابع عشر الميلادي ، حين عُين أفراد من اسرة كوبريلي صدوراً عظاماً وموظفين كبارا في الدولة العثمانية ٍ وانعكست قوة الإدارة المركزية على الإدارة في الولايات ، وشددت الدولة العثمانية ، تبعاً لذلك ، قبضتها على انكشارية دمشق .

وحدث في عام 1067هـ الموافق لـ 1656 م حادثان هامان بنتائجهما : فقد عُين مرتضى باشا واليا على دمشق للمرة الثانية وكان قد تخاصم في المرة الأولى في عام 1058هـ مع انكشارية دمشق أثناء الحملة على بلاد صفد . فخاف انكشارية دمشق أن يبطش بهم وكان يرافقه نحو ألف وخمسمائة من الجنود البشانقة – نسبة الى بوسنة – فمنعوه من دخول المدينة ، وطردوا متسلمه منها وقد عين السلطان العثماني خلفاً له الأمير محمد باشا ابن - فهد – الطيار . وكان هذا ظفراً كبيرا للأنكشارية . وزاد من نفوذهم خاصة وأن السلطان قبل بالأمر الواقع . أما الحادث الآخر هو أن السلطان محمد الرابع أرسل يطلب فرقاً من الجنود من بعض الولايات ومن بينها دمشق وحلب للاشتراك في القتال في روميلية .

وعين والي حلب أبازة حسن باشا قائدا عاماً ( صاري عسكر ) على جنود الشام وحلب . وانظم إليه والي دمشق الأمير محمد ابن الطيار وانكشاريتها .
وقد استغل حسن باشا منصبه الجديد والقوات التي تجمعت لديه ، فأعلن العصيان وطالب السلطان العثماني بقتل محمد باشا كوبريلي الصدر الأعظم . وكان ذلك بداعي الحسد ، كما ذكر .

وأيد ابن الطيار و انكشارية دمشق حسن باشا في عصيانه . وخشي السلطان استغلال الصفويين لهذه الثورة فعمل بحزم وأرسل جيشاً لقتال حسن باشا ولكنه هزم وأخيرا تمكن والي حلب من الفتك بحسن باشا في 24 جمادى الأول 1069 الموافق لـ 17 شباط 1659 بعد ان خدعه بإعطائه الأمان .
وعزل السلطان العثماني الأمير محمد باشا ابن الطيار عن ولاية دمشق بسبب تأييده لحسن باشا وأمر بقتله مع متسلمه بعد ذلك كما قتل الوالي الجديد عبد القادر باشا في 27 رمضان 1069 عددا من كبار انكشارية دمشق من الذين أيدوا حسن باشا وكان من بينهم : عبد السلام المرعشلي وعبد الباقي اليازجي و محمد التركماني ...... )).

وهكذا نجد أن سيطرة الطيار وقبائل عزة قد أمتدت حتى بلاد الشام شمالا ،حين تولى محمد الطيار حكم دمشق وبلاد الشام ، وقد اشار مخطوط القاضي ولي الدين الدمشقي في الصفحة 13 من مخطوطه الصدور العظام والذي جاء فيه ما نصه :

(( ولما وصل عيد النحر توجه نقيب حلب محمد ابن قضيب البان وصلى مع السلطان الأعظم وتشفعه بالعفو عن ابن أخته قاسطة فأبى بذلك السلطان . ولما وقع المكروه بمقتل والي الشام محمد ابن غنِمَان الطيار عم الخبر وحزنت النفوس وثارت العربان فدخلت عنزة إلى حواضر الشام وصاروا يكبسون الحارات وبيوت العسكر . نهبوا ما وجدوه وحزوا رأس من ظهر لهم ونصبوا الصواري عليها الحبال وعلقوا رؤوس من قتلوا من عسكر ابن عثمان فباتوا على أن يصبحوا بنهب بيوت آغوات الشام . ))


كما ذكر المقريزي في تاريخه جانب من تاريخ هذه الأسرة وقبيلة عنزة ف بلاد مصر غرباً حيث كانت لهم وقعات وحروب مشهورة مع مماليك مصر وبالذات الظاهر بيبرس في معركة كبيرة وفاصلة ومشهورة في تاريخ مصر وكان يقود عنزة أميرها ( حصن الدولة ) ثعلب الطيار والذي أنف مع حكم المماليك البحرية وثار في وجه الظاهر بيبرس منحازاً لابن الملك الصالح في وجه شجره الدر ومن تلاها

وليس هناك روابط قريبة عهد وواضحة ومعروفة تربط هذه الأسرة في عنزة بغيرها من الأسر الكريمة التي تحمل نفس الأسم ، وليس هناك جد مؤكد يربطها بها ...

هذه إضافة قد تكون هامة لهذا البحث القيم ، مع خالص الشكر للكاتب... معتذرا على الاطالة


الشريف محمد الجوعاني
تقييم
1.67/10 (231 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت