المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الإثنين 22 يناير 2018

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

06-08-2008 09:28 PM




حقهم في خمس الخمس

لقد فرض الله عز وجل لآل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم خمس الخمس , وهذا عوضاً عما حرموا منه من الصدقات والزكاة . لا ريب في أنَّ مساواتهم للنبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في أصل الطهارة المنصوص في الآية الكريمة اقتضت تحريم الصدقات التي هي أوساخ الناس عليهم وعلى سائر الآل جميعاً , وعوضوا عن ذلك خمس الخمس من الفيء والغنيمة اللذين هما من أطيب الأموال مع تضمنهما عز الآخذ وذل المأخوذ منه . بخلاف الصدقة فانَّها بالعكس من ذلك .
كما قال تعالى(واعلموا أنَّما غنتم من شيء فأنَّ لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل , إن كنتم آمنتم بالله وماأنزلنا على عبدنا يوم الفرقان. يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير)) الأنفال /41
وقال تعالى: (( وما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى)) الحشر/7
__________________________________

1) صحيح مسلم 3/118
(2) انظر كتاب مسائل العبادات التي انفرد به الامامية عن الجمهور : رسالة دكتوراه للسيد الدكتور مصطفى الحسيني السامرائي ففيها تفصيل المسألة بأدلتها



وقال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : (( لا يحل لكم أهل البيت من الصدقات شيء ولا غسالة الأيدي , أن لكم في خمس الخمس ما يكفيكم أو قال ما يغنيكم )) (1).
وقال القاضي أبو يوسف صاحب أبي حنيفة: تقسم الغنيمة إلى: فيما أصاب المسلمون من عساكر أهل الشرك , وما اجلبوا به من المتاع والسلاح والكراع وغير ذلك ، وكذلك كلما أصيب من المعادن من الذهب والفضة والنحاس والحديد والرصاص فانَّ في ذلك الخمس. في أرض العرب كان أو في أرض العجم (2) .
فالخمس يوضع في مواضع الغنائم .وذلك حسب ماورد في الآية الكريمة.
وقال أبو يوسف : في كل ما أصيب من المعادن من قليل أو كثير الخمس . ولو أنّ رجلا أصاب في معدن أقل من وزن مائتي درهم فضة أو أقل من وزن عشرين مثقالاً ذهباً فانّ فيه الخمس. ليس هذا على موضع الزكاة إنَّما هو على موضع الغنائم وليس في تراب ذلك شيء.إنَّما الخمس في الذهب الخالص والفضة الخالصة والحديد والنحاس والرصاص ولا يحسب لمن استخرج ذلك من نفقته عليه شيء (3).

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5011


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


السيد محمد الجوعاني الحسيني
تقييم
1.26/10 (141 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت