المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

08-23-2008 06:37 PM




السادة آل باوزير من واقع المراجع والمخطوطات


السادة الكرام زوار الموقع المبارك للمجمع العالمي لأنساب آل البيت الأطهار, أقدم لكم هذه النبذة عن السادة آل باوزير العباسيين المنتسبين إلى إبراهيم الإمام بن محمد الكامل بن علي السجاد بن حبر الأمة عبدالله بن عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنه.

وقد مرت بي العديد من التساؤلات من خلال تصفحي لبعض المواقع على الإنترنت, ووجدت البعض القليل ممن يتطاول على نسب هذه الأسرة الهاشمية الشريفة, ومنهم من ادعى متهكما بأن إنتمائهم لبني العباس لم يعرف إلا في السنوات الأخيرة,أو انهم من الوزراء البرامكة كل ذلك نتيجة للجهل بأن هناك وزراء عباسيون هاشميون في دولة الخلافة العباسية, فاذا ذكر الوزراء لايعلم هؤلاء عن تاريخ الوزارة في العصر العباسي الممتد لقرون ,سوى وزراء أمير المؤمنين هارون الرشيد,وينسون ماروي عن سيدنا عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : خلال من خلال الجاهلية : الطعن في الأنساب والنياحة
رواه البخاري في صحيحه 3850

لذا أقدم هذه النبذة المدعمة بالوثائق والمراجع الدالة على أصالة هذه الأسرة الشريفة الضاربة جذورها في أعماق الدوحة الهاشمية الطاهرة,ونسأل الله الأجر والمثوبة في ذودنا عن آل بيت نبيه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم, وقد قسمت هذه النبذة على ثلاثة محاور رئيسية, سبب تسمية آل باوزير بهذا الإسم, و تراجم كبار الأسرة من أمهات الكتب,و شهادات مختلفة للسادة آل باوزير على امتداد القرون بأنهم عباسيون هاشميون من واقع المراجع, بالإضافة إلى الوثائق والمخطوطات التاريخية المحفوظة في أرشيف الأمانة العامة للسادة العباسيين التي زودنا بها الأمين العام للسادة العباسيين السيد الشريف حسني بن أحمد العباسي, وسنعرض جزء منها ممايظهر الحق ويجليه لكل قارئ أراد الحقيقة وابتعد عن الأهواء والشبهات, نترككم مع النبذة التي نتمنى أن تنال رضاكم واستحسانكم وأن تجدوا فيها كل مفيد.


سبب التسمية:

لقب آل الوزير بهذا اللقب نسبة إلى علم من أعلام البيت العباسي الهاشمي, وممن شهد له العلماء بفقهه وورعه الوزير العباسي ,والذي كان وزيرا لأمير المؤمنين المسترشد بالله والمقتفي,الشريف النقيب أبو القاسم علي بن النقيب أبي الفوارس طراد بن محمد بن علي بن الحسن بن محمد بن عبدالوهاب بن محمد بن سليمان بن عبدالله بن محمد بن إبراهيم الإمام بن محمد الكامل بن علي السجاد بن حبر الأمة عبدالله بن عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنه.
ترجمة الوزير العباسي:
جاء في سيرأعلام النبلاء للإمام الذهبي, الطبقة الثامنة والعشرون:
ابن طراد
الوزير الكبير، أبو القاسم، علي بن النقيب الكامل أبي الفوارس طراد بن محمد بن علي، الهاشمي العباسي الزينبي البغدادي. مر أبوه وأعمامه.ولد سنة اثنتين وستين وأربع مئة.سمع من أبيه، وعميه أبي نصر وأبي طالب، وأبي القاسم بن البسري، ورزق الله التميمي، وابن طلحة النعالي، ونظام الملك، وعدة.وأجاز له أبو جعفر بن المسلمة.روى الكثير.وحدث عنه: أبو أحمد بن سكينة، وأبو سعد السمعاني، وأبو القاسم ابن عساكر، وعبد الرحمن بن أحمد بن عصية، وطائفة سواهم.
وكان يصلح لإمرة المؤمنين، ولي أولاً نقابة العباسيين بعد والده، وعظم شأنه إلى أن وزر للمسترشد سنة 523، فقلد أخاه أبا الحسن محمد بن طراد النقابة، ثم في شعبان سنة ست وعشرين قبض على الوزير علي، وحبس، واحتيط على أمواله ونائبه، وأقاموا في نيابة الوزارة محمد بن الأنباري، ثم أطلق بعد أربعة أشهر، وقرر عليه مال يزنه، ووزر أنوشروان قليلاً، ثم أعيد ابن طراد إلى الوزارة سنة ثمان وعشرين، وزيد في تفخيمه.
ثم سار في خدمة المسترشد لحرب مسعود بن محمد بن ملكشاه، فلما قتل المسترشد قبضوا على الوزير، ثم توجه مسعود بجيشه إلى بغداد ومعه الوزير أبو القاسم، فوصل الوزير سالماً، وقد هرب الراشد بالله ولد المسترشد إلى الموصل، فدبر الوزير في خلعه، وبايع المقتفي، فاستوزره، وعظم ملكه، فلم يزل على الوزارة إلى أن هرب إلى دار السلطان مستجيراً بها لأمر خافه، وناب في الوزارة قاضي القضاة الزينبي، وذلك في سنة أربع وثلاثين،ثم استوزر المقتفي ابن جهير، ثم قدم السلطان مسعود بغداد سنة ست وثلاثين، ولزم ابن طراد بيته إلى أن توفي.
قال السمعاني: كان علي بن طراد صدراً مهيباً وقوراً، دقيق النظر، حاد الفراسة، عارفاً بالأمور السنية العظام، شجاعاً جريئاً، خلع الراشد، وجمع الناس على خلعه ومبايعة المقتفي في يوم، ثم إن المقتفي تغير رأيه فيه، وهم بالقبض عليه، فالتجأ إلى دار السطان، فلما قدم السلطان أمر بحمله إلى داره مكرماً، فاشتغل بالعبادة، وكان كثير التلاوة والصلاة، دائم البشر، له إدرار على القراء والزهاد، قرأت عليه الكثير، وكان يكرمني غاية الإكرام، وأول ما دخلت عليه في وزارته قال: مرحباً بصنعة لا تنفق إلا عند الموت.
قال أحمد بن صالح الجيلي: مات الوزير شرف الدين علي بن طراد في مستهل رمضان سنة ثمان وثلاثين وخمس مئة، وشيعه وزير الوقت أبو نصر ابن جهير وخلائق، رحمه الله.اهـ

بعد أن قدمنا سيرة الوزير العباسي من واقع ماذكره الإمام الذهبي في ترجمته نفصل إنتساب هذه الأسرة إليه فنقول:

ينتسب السادة الباوزيريين إلى الشريف يوسف بن الوزيرعلي بن طراد العباسي, وقد أعقب يوسف ابنا اسمه يعقوب,وهو المدفون في المكلا في المقبرة المسماة باسمه, وقد جاء ذكر الشريف يوسف بن الوزير علي العباسي في التذكرة للعبيدلي, المؤلف في القرن السابع الهجري بكامل نسبه المرتقي إلى عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سيدنا العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنه.

ترجمة الشريف يعقوب بن يوسف العباسي وقصة قدومه إلى حضرموت:


الشريف يعقوب بن يوسف بن علي بن طراد بن محمد بن علي بن حسن بن محمد بن سليمان بن عبدالله بن محمد بن إبراهيم الإمام,توفي والده وهو طفل وكفله جده الوزير العباسي علي بن طراد المولود سنة 450هــ والمتوفى سنة 538هــ ولم يعمر والده يوسف وتوفي في سن صغيرة وكانت الفترة التي ولد فيها يعقوب بن يوسف بن علي بن طراد مضطربة سياسيا, وفي نفس الوقت تزهر بغداد بعلماء التصوف من أمثال الغزالي والشيخ عبد القادر الجيلاني وأحمد الرفاعي, مما انعكس على نفس الشاب الشريف يعقوب بن يوسف بن طراد وجعله يسلك مسلك التصوف.

نشأته:
اهتم جده علي بن طراد الوزير بتعليمه فحفظ القرآن الكريم وكان يدرس المذهب الشافعي وخالط وجالس أكثر أوقاته أحمد الرفاعي في البصرة بالعراق وأخذ عن الإمام السهروردي وسيدي حماد الدباس وسيدي عدي بن مسافر وسيدي علي بن الهيتمي وسيدي أبو الوفاء وسيدي منصور وغيرهم وسافر إلى الحجاز وأخذ العلم على علماء الحرمين الشريفين ورجع بعد ذلك إلى العراق عند جده فزوجه وذلك حوالي عام 518هــ وأنجب ثلاثة أولاد وهم عبدالله ويوسف وعمر, وأحسن تربيتهم وأنشأهم على الزهد وحسن الخلق, وعندما استشهد الخليفة المسترشد عام 529هــ انتقل هو وأولاده من بغداد الجديدة إلى بغداد القديمة واستقر بها لعام 534هــ وهي السنة التي توفي فيها جده علي بن طراد.

image


قبر السيد يعقوب بن يوسف العباسي في المكلا بالمقبرة المسماة باسمه

سافر هو وأولاده إلى جهة شيراز وزوج ولده عبدالله من إحدى العباسيات وأنجبت ولدا وهو سالم بن عبدالله ورجعوا مرة ثانية إلى بغداد وذلك في سنة 553هــ ثم ارتحلوا إلى الحجاز لأداء فريضة الحج وزيارة المدينة المنورة وبعد ذلك اتجهوا نحو اليمن عن طريق البحر وساءت حالت الشريف يعقوب بن يوسف بن علي بن طراد ونزلوا من السفينة إلى جهة المكلا حاليا, وتوفي فيها الشريف يعقوب سنة 553هــ وقبره معروف هناك وعليه قبة, أعقب يوسف وعمر وعبدالله.وبعد وفاته رحمه الله انتقلت ذريته إلى الشحر فأقاموا بها واستوطنوها ونشروا العلم فالتف حولهم الأهالي لماعرفوه من حسن دينهم وأخلاقهم الكريمة.وكان ابنه الشريف عبدالله بن يعقوب بأرض حجر يعلم الناس ويدعوهم إلى الله أدركته المنية ومنه انتشرت أسرة الوزير أو باوزير كما اصطلح عليه الناس في حضرموت.
وتزوج الشريف سالم بن عبدالله ابنة شيخ قبيلة المسيلييين بقرية عرف فأنجبت له الشريف محمد وهو الجد الأعلى للسادة آل باوزير وأول مولود من هذا البيت العباسي يولد في حضرموت.


السادة آل باوزير وشهرة نسبهم بين معاصريهم من أهل حضرموت ونسابين الأشراف العباسيين:

1- وثقت الأمانة العامة للسادة العباسيين نسب السادة آل باوزير وأضافه الشريف حسني بن أحمد العباسي الأمين العام للسادة العباسيين ضمن مشجر الجوهر والألماس في أنساب بني العباس وكتاب الأساس في أنساب بني العباس.
2- ذكر العبيدلي في التذكر المؤلفة في عام632هــ نسب الشريف يوسف بن الوزير علي العباسي جد السادة آل باوزير بكامل نسبه المرتقي إلى عم رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنه.
3- أشار النسابة السيد مرتضى الزبيدي إلى السادة آل باوزير في كتابه جذوة الإقتباس في نسب بني العباس المؤلف عام 1171هــ.
4- قال السيد النسابة بدر الدين أبو الفضل سالم بن أحمد المعروف بابن جندان الحسيني العلوي في كتابه الدرر والياقوت:
آل باوزير عباسيون من بني هاشم النسب بالتواتر عند أهل العلم من السادات والمشايخ في حضرموت, وذكر أيضا في كتابه أن لديه وثائق للأشراف العباسيين في اليمن منهم السادة آل باوزير.
5- قال السيد سالم بن جندان باعلوي:جاء عند الإمام النسابة الحسين بن ناصر الدين البغدادي المتوفى سنة 1068هــ أن آل الوزير ((باوزير)) الذين رحل جدهم الوزير الشريف يعقوب بن يوسف بن علي العباسي إلى حضرموت هم عباسيو النسب لاشك في إنتمائهم إلى العباس بن عبدالمطلب عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأن نسبهم مضبوط عند النسابين العباسيين في كل زمان ولا تزال نسبتهم قوية وشهيرة.


الوثائق والمخطوطات:

مخطوطة للنسابة سالم بن جندان باعلوي يستعرض فيها نسب الشريف يعقوب بن يوسف و جزءا من سيرته العطرة

يقول ابن جندان كماهو موضح أدناه:

(الشيخ العارف بالله يعقوب بن يوسف باوزير المقبور بالمكلا المتوفى سنة 568 هجرية واصله من العراق من سكان بلدة حلة السواد أخذ العلم عن القطب الرباني الشيخ عبدالقادر بن أبي صالح الجيلاني وتردد إلى بلاد اليمن ودخل إلى تعز و التقى فيها بالشيخ الامام مدافع بن أحمد المعيني الخولاني وأخذ كل منهما عن صاحبه وحج وزار ثم رجع إلى العراق فدخل ثانيا إلى ظفار وأقام بها مدة ثم دخل إلى المكلا فمكث فيها وتزوج عند الشيخ المعلم عبيد بن علي بن عيسى بن أحمد بازنبور المتوفى سنة 691 هجرية وبقي عنده إلى أن مات بالمكلا وقبره معروف يزار بها وعليه قبة مشرفة....الخ

ثم يستطرد ابن جندان في حديثه عن آل بازنبور ويورد نسبهم ويعود ثانية إلى السيد الشريف يعقوب بن يوسف العباسي فيورد نسبه ويقول:

ونسب الشيخ يعقوب هو ابن يوسف بن أبي القاسم الوزير علي بن طراد بن محمد بن علي بن الحسن بن محمد بن سليمان بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس الصحابي بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبدمناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان
حرر في يوم الأحد 21 رجب 1280 هجرية كتبه أفقر الورى أبو الأشبال سالم بن أحمد بن جندان بن الشيخ أبي بكر بن سالم العلوي




image





image



جزء من وثيقة تعود لبدايات القرن العاشر الهجري تحديدا عام 950هــ جددت عام 1339هــ تتحدث عن مشيخة القبائل في حضرموت:

image




جاء في المخطوطة:


(وابنه عبدالله بن أحمد وارثه ونائبه والقائم من بعده منصب العصابة الباوزيرية العباسية الهاشمية والقبائل القحطانية)
ومنصب عند أهل حضرموت بمعنى شيخ القبيلة أو عميد الأسرة.

image

جاء في المخطوطة:
(...سلالة البضعة الهاشمية وورع الدوحة المصطفوية الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن عبدالرحمن الخطيب( والسادة آل الخطيب المذكورين, أحد تفرعات السادة آل باوزير في حضرموت)
مخطوطة من كتاب البدر المنير للسيد مزاحم آل باوزير العباسي
جاء في المخطوطة :

(سأل بضهم الإمام المحقق والبدر المدقق علامة الدنيا والدين الوجيه السيد الشريف عبدالرحمن بن عبدالله بن أحمد بن الفقيه باعلوي عن نسب آل أبي وزير قال سمعت من جدي لأمي السيد الشريف عبدالرحمن بن محمد العيدروس صاحب الدشته يقول أن آل أبي وزير من بني العباس )

image



جزء من قصيدة مدح للسيد عبدالله بن يعقوب باوزير العباسي من الهمداني بمكة أعطاها لابنه سالم في عودته لحضرموت بعد أن قرأ لى علماء مكة وقال بعد أن مدحه وأثنى على فقهه وورعه وتلقيه العلم من الشيخ الجيلاني:


ولم لا وهو من شجرة طاب أصلها*****ومن آل من المرسلين ختام
له من لدن العباس نسبا وانمـا*****ومن شيخ جيلان اغتذاذ وافتطام
شريف نسيـــب ذو جاه وسؤدد*****وكل مريد يبلغه مايـــــــــــــرام

image





جزء من قصيدة باللهجة الحضرمية للشيخ سعيد بن عمر بالحاف من ديون له في الحقائق وقد شرح بعد قصائده السيد عقيل بن عمر باعلوي كماذكر ذلك الحبيب عيدروس بن عمر بن عيدروس الحبشي في الجزء الأول من كتابه عقد اليواقيت الجوهرية وسمط العين الذهية





أستاذنا والموالي***عبدالله القطب والــــــــــــــــي
وأولاد أهل الكمال سالم****وله حال حامـــــــــــل
وابنه خضم اللطائــــــــف****بحر الدرر والمعارف
محمد الحبر عارف ****إمام صديق كامــــــــــــــل
آل الوزير أصلح الناس****أشراف من نسل عباس


image


المصادر:


-الأساس في أنساب بني العباس للشريف حسني بن أحمد العباسي.
-مشجر الجوهر والألماس في أنساب بني العباس للسيد حسني العباسي.
- سير أعلام النبلاء للإمام الذهبي.
-التذكر للعبيدلي 632هــ.
-جذوة الإقتباس في نسب بني العباس للسيد مرتضى الزبيدي العلوي 1171هــ.
-الدرر والياقوت للسيد بدر الدين سالم بن أحمد باعلوي.
-البدر المنير للسيد مزاحم باوزير.
-وثائق محفوظة في أرشيف الأمانة العامة للسادة العباسيين

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2708


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#222 Saudi Arabia [ابوخالد]
1.12/5 (9 صوت)

06-06-2010 12:36 PM
شكراً لك على هذا المقال ..
وتاريخ اسرة ال باوزير معروف ولايظر أن طعن فيه أحد ..
فالرسول عليه الصلاة والسلام وهو أشرف العرب طعن في نسبه ..


الشريف خالد العباسي
تقييم
1.59/10 (78 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت