المجمع العالمي لأنساب آل البيت
المجمع العالمي لأنساب آل البيت
الإثنين 22 يناير 2018

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

06-11-2008 08:37 PM

أهل البيت عليهم السلام بين الغلو والتقصير

من معالم الفكر الإسلامي أنه فكر وسطي الوجهة والنزعة وهو فكر تتجلى فيه الرؤية المتزنة المعتدلة المتكاملة للناس والحياة بعيداً عن الغلو والتقصير .

الوسطية التي ننشدها هي نبذ الإفراط والتفريط بالأشياء والاعتدال في حب أهل البيت يقع في دائرة الغلو والبغض بين طرفي الإفراط في حبهم والتفريط في ذلك .

وقد حرص النبي المصطفى والأئمة الهداة على تأكيد الوسطية والاعتدال ونبذ التطرف والمغالاة

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام : \" قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

فيك مثل من عيسى , أبغضته اليهود حتى بهتوا أمه واحبته النصارى حتى انزلوه بالمنزلة التي ليس به \" ثم قال عليه السلام :\" يهلك فيّ رجلان : محب مفرط يقرظني بما ليس فيّ ومبغض يحمله شنآني على أن يبهتني \" مسند احمد 1/160 والصواعق المحرقة ص123 .

أسهمت ظاهرة الغلو في تفتيت أواصر بنية الأمة الإسلامية وكانت عائقاً أمام كل محاولات التقريب والتفاهم بين فرق المسلمين . بيد أن تستر الغلاة خلف المذهب الشيعي لا يستلزم اتهام هذا المذهب بالغلو , كما أن اختفاء بعض النواصب وراء أهل السنة والجماعة لا يوجب اتهامهم بتهمة النصب والعداء لأهل البيت .

ويمكن القول أن ثمة اتجاهين نشاْ بسبب تكريس السطحية في فهم الدين والابتعاد عن حقيقة العبودية لله وبروز روح الإفراط والتفريط في حب أهل البيت . هذان الاتجاهان هما الغلاة والنواصب من كلا الفريقين والحق أن أهل السنة والشيعة وفق متبنياتهم وأصول أفكارهم لا يتبنون كلا الاتجاهين فالشيعة وأهل السنة بعيدون عن أفكار هؤلاء الضالة .

إلا أن المؤسف حقاً وفي أجواء السجالات والانفعالات يقوم البعض في كلا الفريقين بالانسياق وراء الاتجاهين السلبيين لتأييد رأيه وإفحام خصمه .

ومن هنا لابد لكلا الفريقين في السعي الجاد لتهذيب التراث والرصيد الثقافي والفكري مما دُس من أفكار الغلاة والنواصب وبلورة الوعي الإسلامي المشترك للوقوف بوجه تلك الدعوات المنحرفة وتنزيه موروثاتنا الفكرية وتحديد مفاهيم الغلو ضمن اطر معلومة الآفاق ومحدودة المعالم

ولابد من التمييز الواعي بين الحب والغلو وعدم تحميل أي فريق تبعات وتداعيات انحرافات الغلاة والنواصب .

أهل البيت تهذيب الحب ومواجهة الغلاة :

واجه أئمة أهل البيت عليهم السلام وعلماؤهم مظاهر الغلو بقوة وشدة وعبئوا كل امكاناتهم وقدراتهم من اجل تقويض أركان الغلو معتبرين الغلو احد أقسام الكفر الذي يجب محاربته وحذروا شيعتهم وأتباعهم من مخاطر الغلو واندساس الغلاة في صفوفهم .

وفيما يلي جملة من الأخبار الواردة في هذا السياق :

1_ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

\" إياكم والغلو , فإنما اهلك من كان قبلكم الغلو في الدين \" الطبقات الكبرى

لابن سعد ج2 ص 180 – 181 .

2_قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام :

\" بني الكفر على أربع دعائم : الفسق والغلو والشك والشبهة \" أصول الكافي ج2ص391.

3_ قال الإمام جعفر الصادق :

\" لعن الله من قال فينا مالا نقوله في أنفسنا , لعن الله من أزالنا من العبودية لله الذي خلقنا , واليه معادنا وبيده نواصينا \" بحار الأنوار للمجلسي 25/297.

4_ قال الإمام جعفر الصادق :

\" احذروا على شبابكم الغلاة لا يفسدونهم , فان الغلاة شر خلق , يصغّرون عظمة الله ويدّعون الربوبية لعباد الله , والله إن الغلاة شر من اليهود والمجوس والذين أشركوا \"

أمالي الطوسي 65/1349 .

أما موقف أعلام الامامية من الغلاة فكان موقفاً واضحاً وصريحاً مستمدين رؤاهم من وصايا وإرشادات أئمة أهل البيت عليهم السلام , ونعرض نماذج من أقوالهم :

· قال شيخ الصدوق :\" اتقادنا في الغلاة والمفوضة أنهم كفار بالله تعالى , وأنهم شر من اليهود والمجوس والقدرية والحرورية ومن جميع أهل البدع والأهواء والمضلّة \"

اعتقادات الصدوق : 97/39.

· قال الشيخ المفيد : \" والغلاة من المتظاهرين بالإسلام هم الذين نسبوا أمير المؤمنين والأئمة من ذريته إلى الألوهية والنبوة وهم ضلاّل كفار , حكم فيهم أمير المؤمنين بالقتل والتحريق بالنار وقضت الائمة عليهم بالكفار والخروج عن الإسلام \" تصحيح الاعتقاد ص131.

· قال الشيخ المجدد كاشف الغطاء :

\" أما الشيعة الامامية وأئمتهم فيبرأون من تلك الفرق براءة التحريم ويبرأون من تلك المقالات ويعدونها من أشنع الكفر والضلالات وليس دينهم إلا التوحيد المحض وتنزيه الخالق عن كل مشابهة للمخلوق \" اصل الشيعة وأصولها لكاشف الغطاء 173-177.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1795


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


السيد محمد مرتضى
تقييم
3.26/10 (211 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المجمع العالمي لأنساب آل البيت
جميع الحقوق محفوظة للمجمع العالمي لأنساب آل البيت